• Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • dark
  • light
  • leftlayout
  • rightlayout

الاتحاد الأوروبي: وزراء الطاقة يفشلون في الاتفاق على تحديد سقف لأسعار الغاز

البريد الإلكترونى طباعة

فشل وزراء الطاقة في دول الاتحاد الأوروبي، في الاتفاق على سقف لأسعار الغاز للحد من تداعيات أزمة الطاقة في القارة، في ظل خلافات عميقة بشأن مقترح اعتبره عدد منهم "مهزلة"، وسيبدأ تطبيق خطة تحديد سقف للأسعار في حال تبنيها اعتبارا من كانون الثاني/يناير من العام الوشيك.


وسيجتمع الوزراء من جديد على أمل تجاوز الخلافات، في النصف الأول من كانون الأول/ديسمبر الوشيك وفق ما أفاد وزير الصناعة والتجارة التشيكي جوزيف سيكيل الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي.


وستنفذ الخطة إلى جانب مبادرة طوعية للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي تقوم على خفض استخدام الغاز الطبيعي بنسبة 15 في المئة في شمال الكرة الأرضية خلال فصل الشتاء.


وقال جوزيف سيكيلا إن "الوزراء تمكنوا مع ذلك من تبني إجراءات مهمة تشمل القيام بعمليات شراء مشتركة للغاز لتجنّب تسبب المنافسة داخل الاتحاد الأوروبي برفع الأسعار والتضامن في توفير الإمدادات لدى الحاجة وتسريع الموافقات المرتبطة بمصادر الطاقة المتجددة"


واشتكى عدد من الوزراء المشاركين في اجتماع الخميس من أن المقترح المطروح حاليا لتحديد سقف لأسعار الغاز الذي كشفت عنه المفوضية الأوروبية قبل يومين، مصمم بوضوح حتى لا يتم استخدامه إطلاقا.

ومن جهته لفت وزير الطاقة اليوناني كوستاس سكريكاس إلى أن السقف "ليس سقفا فعلا" على أسعار الغاز، محذّرا "نضيع وقتا ثمينا من دون أي نتائج".


وتحدد الخطة التي لم تكن المفوضية الأوروبية متحمّسة لها في الأساس، سقفا لأسعار الغاز يبلغ 275 يورو للميغاوات ساعة، فيما بلغ سعر الغاز المباع بالجملة في أوروبا الخميس نحو 124 يورو، بحسب مؤشر "TTF" المرجعي الرئيسي.


وفي السياق تطالب 15 دولة في الاتحاد الأوروبي على الأقل (أي أكثر من نصف بلدان التكتل) بسقف عملي لأسعار الغاز بالجملة للتعامل مع النقص في الإمدادات الذي تسببت به الحرب الروسية على أوكرانيا.


وبينما لم يحظر الاتحاد الأوروبي الغاز الروسي، إلا أن الكرملين يوقف الإمدادات ردا على العقوبات التي فرضتها بروكسل على موسكو ردا على الغزو.

 

 
تخزين الطاقة الشمسية يتيح استخدامها بعد الغروب

أعلنت شركة برايتسورس عن نظام جديد يتيح لمحطات الطاقة الشمسية مستقبلاً العمل أثناء الليل. وأصبحت هذه الشركة بذلك آخر شركة لتوفير الطاقة الشمسية تطور نظاماً جديداً لتوليد الطاقة بعد غروب الشمس، وتقول الشركة إن هذه التقنية قد تقود إلى خفض كلفة الطاقة الشمسية، وتزيد من الاعتماد عليها، وجعلها تنافس مصادر الطاقة الكهربائية التقليدية الأخرى. فقد شيدت هذه الشركة التي مقرها في مدينة أوكلاند في

اقرأ المزيد...